رمزية قانون الرموز الوطنية بالنسبة لدولة القانون والمؤسسات/ حاتم ولد محمد المامى

تهئة خاصة لوزارتي العدل والداخلية على جهودهما في سد الثغرات القانونية التي أدت إلى شذوذ سلوكي لدى البعض ما استطاعت الضوابط الأخلاقية أن توقفه عند الحد المقبول

مئاخذ حقيقية على مشروع قانون ازدواجية الجنسية المعروض أمام البرلمان

بمناسبة التعديلات المرتقبة على قانون الجنسيه الموريتانية والمتعلق بالإزدواجية في حمل الحنسية والذي سيعرض على لجنة العدل والداخلية لمناقشته يوم الإثنين 19 يوليو قمنا  كجماعة من ممثلي جالياتنا في الخارج من أوربا وأمريكا وكندا بحراك مكثف خلال نهاية الأسبوع لشرح مضامين مشروع التعديل و تبيان الإختلالات القانونية التي اكتنفت بعضا من فقرات هذا التعديل وذلك من خلال توزيع رسائل موجهة لنوابنا الموقرين نشرح لهم فيها كيف ان هذا التعديل الذي يسمح للموريتاني الحاصل على جنسية ثانية بالإحتفاظ بجنسيته الأصلية قد منعه من بعض الحقوق الأساسية والتي نأخذ منها على سبيل المثال الشق الذي يمنع المواطن الحاصل على جنسية ثانية من تقلد أي منصب برلماني او حكومي : 1) فمنع مزدوج الجنسية من تقلد اي مقعد برلماني يعتبر في نظرنا المتواضع شططا يتعارض مع دستور الجمهورية, 2)  كما ان التبويب على المقعد البرلماني دون غيره من المناصب الإنتخابية يتعارض مع روح القانون ويوحي بأن المسألة فيها استهداف مبطن لخبراتنا وكفاءاتنا في الغرب خاصة والتي يعتبر البلد في حاجة ماسة لها

أحمد ولد اجَّ: شاعر الطبيعة الذي هزم الموت / الشيخ بكاي

يضيع المرء الكثير من الفرص، لكنني لا أندم إلا على واحدة هي كتابة مذكرات الراحل أحمد ولد اجَّ رئيس القبيلة، الدبلوماسي، البرلماني، وشاعر الطبيعة

ولد محم معلقا على جميل: ماذا بقي للإسلاميين بعد التجربة

كتب الوزير السابق سيدي محمد محم  Sidi Mohamed Maham تعليقا على محمد جميل منصور    أعتبر أننا كأشخاص آمنا بالمشروع الإسلامي، وبغض النظر عن مواقعنا ومواقفنا، أن من حق الآخرين علينا أن  نتصارح ونتحدث أمامهم بوضوح وشفافية عن هذه التجربة نقدا وتقييما، باعتبارها تجربة ممتدة في الزمان والمكان لا تتوقف إلا بتوقف حركة الإنسان على هذه الأرض، ولا تختص بأشخاص ولا جماعات، ولا ينالهم منها إلا ما أدوا وقدموا، ومدى اقترابه من الأصل والمثال أو ابتعاده عنه

تأبين: أقر الله عين أحمد ولد داداه فى قرة عينه

اختارت السيدة برجيت، انواكشوط على كوبنهاغن وباريس، من أجل أحمد! "وهذا لعمر الله وحده يكفي أن يبكيها أحمد أمد الدهر" تغيرت ظروف أحمد من حال إلى حال منذ استقلال البلاد إلى الآن، وظلت برجيت كما كانت