إتصل بنا

الواتس آب والهاتف 22472757 البريد [email protected]

ولد أمات يدون عن مغادرته لقيادة الحزب الحاكم

السادة والسيدات أعضاء المكتب التنفيذي  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوتي الاعزاء ، لا يظنن أحدكم أنني غادرتكم ، ولكن تأكدو أنني معكم قلبا وقالبا ، مشاركةا ، توجيها ، ونصحا منكم إلي ومني إليكم ، إذا غيبتني الشكليات القانونية عن اجتماعاتكم فلن تغيبني الإرادة  والحيوية والدعم ، فكلنا فريق واحد من أجل هدف واحد ألا وهو خدمة برنامج فخامة رئيس الجمهورية ، فلكم مني جميعا كامل التحية والتقدير ، وإلى الامام من أجل غد مشرق ووطن آمن متصالح ومزدهر بقيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني  محمد محمود ولد أمات

تأمل هذه الآية و انظر أين وردت فيها كلمة 'كثيرًا'

قال تعالى: "إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرًا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرًا عظيما " هناك صفة واحدة وردت معها كلمة (كثيرًا) فلم يقل سبحانه والمتصدقين كثيرًا و لا الصائمين كثيرًا ! لكنه قال:(والذاكرين الله كثيرًا) وعندما أوصى الله نبيه زكريا عليه السلام قال: (قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزًا و اذكر ربك كثيرًا وسبح بالعشي و الإبكار) ونبي الله موسى عليه السلام كان مدركًا لحقيقة هذا الكنز فقال: (كي نسبحك كثيرًا و نذكرك كثيرًا)   وقد أمرنا الله تعالى بذالك فقال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا) وعلى العكس ، فإن من صفات المنافقين أنهم (لا يذكرون الله إلا قليلًا)

وداعا..أيها الرجل الفاضل!.. / الإعلامي أحمدو ولد أبنو

يقول المتنبي في إحدى رثائياته،من وافريته اللامية الرائعة: نعد     المشرفية        والعوالي! وتقتلنا     المنون

القاضى وفهم القانون.../ القاضى سيدى ممد ولد شين