الإحساس بوطأة الزمن فى الشعر الحساني ../ جعفر ولد كبادي

نماذج من أحسن ما وقفت عليه من أدب التأمل والإحساس بوطأة الزمن عند الشعراء الحسانيين ، والمفارقة العجيبة أن هذه النصوص المتميزة تعالج غرضا واحدا، وأهلها تجمعهم البذلة العسكرية، فهل لهذا الأمر تفسير أم أنه مجرد صدفة؟!! يا لطيف الل صد أخريف    لعمر واصفار روص اليف أيا لطيف افنوبت لمصيف   يكفيني شر المرازي لستدبار الحك لماكيف     وان منقاد الهمازي وانلفلف فالمعصي كيف   حد امع راص متخازي متني يمول التصريف   اعتني  يوم   متفازي   عود انغيب بين الكلمات   ندبب فيدي عكازي احرزن عندك بالثبات    يوم مفسخ لحرازي   إسماعيل ول محمد يحظيه حاجلك دهرك فالعسكر      @      واستطفيل أ دهرك فاندر ذاك امنين  أ سهوت لبحر     @   ذاك امنين   أعمان السيلْ ذاك امنين أ دهرك لوخر       @   ذاك امنين  احنَ في انجرميل فكر يول أشفغ أعمر            @    وأعرف عنك ماتتيت اطفيل خاظ اعليك الصبح أ وَلّ         @  أ خاظ اعليك الزوال ا ڭبيل أ يالطيف العصر إصّل            @ ألاتَ ڭدامك كون الليل المصطفى أشفغ أعمر أمش يامس ما عظمناه ÷÷ أعل الله الحمد لله و اليوم أور يامس شفناه ÷÷ الدهر ألا  ذ كيف تام واليوم الصبح ألآ فكفاه ÷÷ سبحانك يالحي الكسام ذاك الصبح أشفيه أشراه ÷÷ و أجناب ذوك أشفيهم لام أحد اليوم أهاذ محتوم ÷÷ فالدهر إيلا رد التخمام الدهر ألا يامس و اليوم ÷÷ و أصبح الدهر أثلت أيام باب ول هدار واستسمح أصدقاء الصفحة في إلحاق هذا النص بنصوص هؤلاء الفحول  ،  فهو على الأقل يشترك معهم في الغرض

قراءة في ديوان البظان (1) .../ الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

"لَغْنَ" أي الملحون، أو الزجل عند العرب، هو ديوان البظان الذي يحوي ويحفظ ثقافتهم وتراثهم وتاريخهم وحياتهم الاجتماعية

من روائع الطيب ولد ديدي فى التوسل

نجين ﻣﻦ ﺵِ ﻓِﻴﻪْ ﺍﻟْﺤِﺲْ

في حوار سابق مع اكْليب الخمسان../ البداع محمد نوح محمد فاضل

في حوار سابق مع اكْليب الخمسان وهو معلم من السلسلة الجبلية المحيطة بوادي ( أم لمحار): صمود    عَــهْدَكْ بَـــالناسْ أَلاَّ خَــــــلِّيهْ يَـــــكـــْلَيبْ الْــــــخَمْساَنْ أَمْـــكَرْ فِــيهْ ذَالــــــدّهْرْ أَفْتَكـــْلاَبُ لَـــــيْدِيهْ مــــــاَتَ يَــــــــكوُنْ أَنْـــــتَ وَحْـــــدَكْ هــــاَذََ كاَمَلْ مـــــاَتعْلَمْ بـــيهْ لَـــــــــحْباَبْ اَلِّ مَــــــنْهَمْ جَـــــــحْدَكْ وَلِّ زاَدْ أَنْــــساَكْ أَمْــــــخَلّيهْ هــــــاَذَ كاَمَـــــــلْ واَحَدْ عَـــــــنْدَكْ أُلاَ يَــــفْطَنْ حَدْ أَلْشَيْنْ أَعْلِيهْ أَنْ الْـــــــعَهْدْ أَعْــــدُ بِيهْ أَعْـــــدَكْ وَنْـــتَ تَــــمَّيْتْ أَلاَّ يَـــزْياَنْ عَــــــهْدَكْ، وَاللهْ أَلَّ سَـــــــعْدَكْ بَــعْدْ أنْتَ يَكـــــْلَيْبْ الْـــخَمْساَنْ أَلِّ مَـــــــزَلْتْ أَعْـــــلَ عَــــــــــهْدَكْ

عن المزارگ المربع ..../ محمد الأمين ولد لكويري

بين يدي شرح قمت به ل"كرزة" مديحية لوالدنا - رحمه الله وأسكنه أعالي الجنان - كنت أعمل دراسة عن بحور الشعر الحساني وموازينها، وأثناء حديث معه عن الموضوع، وفي معرض بت "المزارگ" ذكر لي أن منه "مزارگ بأربعه" فالتمست منه شاهدا، فأطرق قليلا، وقال مرتجلا: نبغ مدح انبي ؤلا يكصرهالي حد بيه الْ حسْبُ طاهر ووْلادُ بالتفخيم أربعَ فيديَ راعيهالك تنعد القاسم والطاهر والطيب وإبراهيم بعد ذلك بأيام لقيت أحد أبناء بجدة هذا الفن وقرأت أمامه بعض مشروع الدراسة هذا، فلما سمع گاف الوالد قال: أحمدو بنب قطعا يحفظ النص كذا ، وأنشدني نصا في الموضوع اكتشفت بعدها أنه شائع ذائع، لكن نظرا لمحتواه عدل عنه الوالد رحمه الله تعالى وجعل مأواه في جنات عالية مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا