عشر نصائح لتكون من الوجهاء... محمد فال ولد عبد اللطيف

من أحسن ما اخترعته الدول الإفريقية في العصر الحديث، ولا سيما بلادنا هذه، حفظها الله، كلمة *الوجيه*، فهي كلمة حسنة الوقع في الآذان، خفيفة على اللسان، ثقيلة في الميزان؛ ميزان التعبير عن المكانة الاجتماعية لمن يتصف بها

ما هو البديل للوعي القومي في المغرب العربي منذ الاستقلالات ؟ / إشيب ولد أباتي

إن الوعي القومي، كان ــ وسبيقى ــ هو الوعي الذي  يهدف  للكشف عن العوامل المناهضة ، كالقوة التي تتواطأ مع الخارج على حساب حاضر ومستقبل مجتمعاتنا،، إنه الوعي الذي يساعد على إزاحة  الرواسب  الفكرية المستديمة التي تحول دون  رؤية ما عليه الواقع من تخلف، واحتلال اجنبي، واستقلال زائف، لأن الأخير لم يحقق بناء ذاتيا، ولم يستطع التفاعل مع محيطه الاستراتيجي، وبالنتيجة، عمق التجزئة العربية التي تحرق طاقات المجتمعات العربية في جميع المجالات، وتتحالف من أجل التمكين للمراكز المسؤولة عن التحديات الداخلية، والخارجية ، بدلا من التعاضد مع القوى الحية في المجتمع، والمدافعة عن حقوق الأمة، وتوظيفها في مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع، وقطار الأمة معا،،

القيادي الناصري محمد فال ولد محمد آب يتحدث عن تاريخ الناصريين

فى إطار سلسلة المقابلات التى بدأتها منذ أسابيع مع قادة جيل التأسيس فى التيار الناصري تستضيف لكم وكالة الرائد الإخبارية اليوم الأستاذ المؤرخ: محمد فال ولد محمد آب (1943 تكانت) خريج المدرسة العليا لتكوين الأساتذة، وأحد قادة جيل التأسيس فى الحركة الناصرية، كافح من أجل التعريب وترسيخ الهوية العربية الإسلامية، وسُجن وأُبعد فى سبيل تحقيق مبادئه

تعليقا علي حلقات الأستاذ محمدن التمين حول تاريخ الناصريين

مبادأة أشكر موقع الرائد علي مبادرته الرائدة بفتح أرشيف محمدن التمين من خلال استنطاقه و دفعه إلي الكتابة عن الأحداث و الوقائع التي عايشها

القيادي الناصري سيدى محمد ولد العيل يروى تجربته فى التيار الناصري

فى إطار الحديث عن تاريخ الحركة الناصرية الذى بدأناه فى الأسابيع الماضية نستضيف لكم اليوم العميد الأستاذ سيدى محمد ولد العيل (1944 المجرية - تكانت) أحد المؤسسين الأوائل للتيار الناصري فى موريتانيا