حنين /ذ. النجاح بنت محمذ فال

ارتبط الحنين فى الشعر العربى بظاهرة الرحيل التى اسست لشعور وجودي بحتمية التفرق والتلاشى نعى فيها الشاعر نفسه اكثر من مرة سواء ورد ذلك فى جزء من قصيدة كالمقدمة الطللية او تفردت له قصيدة باكملها فلماذا لا يصنف النقاد الحنين كغرض مستقل كالرثاء والمدح

قياس الأزمنة في الحسانية (3) / سيدي أحمد ولد الأمير

ذكرنا في حلقتين سابقتين بعض اصطلاحات متكلمي الحسانية للمكاييل والموازين وألفاظ قيسها ومعيارها، ثم تطرقنا لقيس الأمكنة في هذه اللهجة العربية الجميلة، وسنتناول في هذه الحلقة مصطلحات ضبط الأزمنة، فللحسانية معجم واسع في هذا الحقل الدلالي

من مكتبات المخطوطات في مدينة شنقيط / إسلم بن السبتي

مجال المخطوطات مجال واسع رحب يجد الدارس المتخصص أريحية في الكتابة فيه، والولوج إلى أعماق كنهه، ولن يعود صفر اليدين بل سيجنى أصدافا من اللؤلؤ وأعلاقا ثمينة لا تقدر بثمن

بيت الشعر يطلق موقعا إلكترونيا ثقافيا

أطلق بيت الشعر في العاصمة الموريتانية نواكشوط، موقعا إلكترونيا على الشبكة الدولية للمعلومات، مخصصا لجمع النصوص الفنية والثقافية المتعلقة بمجال الشعر

الصحفي الحسين ولد محنض يكتب قطعة شعرية موجهة للرئيس غزواني

((أيا حاكمًا أخلاقُهُ كالجواهرِ == وأفعالُهُ كــــاللؤلؤ المـــــتناثرِ حَمِدْنَا الذي قد حُطْتَ أحمدَنا به === مِنَ الطِّبِّ في المستشفياتِ البواهرِ فقد ظل رمزا للبلاد وأهلِها  == بشعرٍ سَرَتْ أصداؤه في الضمائرِ وهذا محمدْ فالُ أنبلُ ناثرٍ === فَحُطْهُ بما قد حُطْتَ أنبلَ شاعرِ لئن كان فعلُ المجد بالشعر يَرتقِي == فبالنثر يَبقَى خالدا في الدفاترِ وإن غَنَّتِ الألفاظُ في فَمِ شاعرٍ === فكم رَقصتْ مِن قبلُ في يَدِ ناثرِ))