من نوادر الصحافة الرسمية / حبيب الله ولد أحمد

2017-10-30|11:02

فى تلفزة خيرة "صحفي"يسمونه "صحافى التراب" والسبب أنه كان يرافق مدير"لادى"فى أنشطته وفى كل مرة يبكى أمامه فيمسح دموعه ب"برزة"من تراب الفقراء


ويبدو أنه بكى كثيرا فلديه قطع أرضية عديدة فى الترحيل والرياض وتوجونين(عطاء من لايملك لمن لايستحق )
فى إذاعة حرمة الله "صحفي" يسمونه"مشرف النشاط" والسبب أنه لا يسأل الا عن "المشرف على النشاط "ليقوم بابتزازه رأيته مرة يستجدي أحد "المشرفين" فصرفه ب 2000 أوقية فقط(بالمناسبة قيل لى إن التقاريرتكتب له مع أنه يقرأها بصوت اذاعي مميز )
فى وكالة المدير"صحفية" تتظاهر بالمرض لاستجداء القائمين على اي نشاط تبتعث لتغطيته يسمونها"في الصكر"
(لاتستطيع كتابة جملة مستقيمة)
صحافة آخر ازمان...!!



تابعونا على