السماء تمطر شهبا حتى نهاية أكتوبر

2017-10-23|06:43

راي اليوم – هل أنت من عشاق متابعة الظواهر الفلكية؟ إذا كنت من هؤلاء فأنت مدعو إلى رصد زخة شهب الجباريات على الأرض، والتي تحدث ما بين منتصف إلى أواخر شهر أكتوبر من كل عام.


ويقول الدكتور أشرف تادرس، الأستاذ بقسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن هذه الزخة تحدث خلال شهر أكتوبر من كل عام وتسمى بهذا الاسم نسبة إلى كوكبة الجبار (إحدى أشهر الكوكبات السماوية وأكثرها رواجا بين هواة الفلك على الإطلاق).

ويضيف أن هذه الظاهرة يمكن مشاهدتها في مساحة واسعة من السماء، ومعدلها المعتاد هو 20 شهابا في الساعة للنصف الشمالي من الكرة الأرضية و40 شهابا في الساعة للنصف الجنوبي من الكرة الأرضية، وأفضل وقت لرؤيتها بعد منتصف الليل وحتى ما قبل بزوغ الفجر.

وزخات الشهب من الظواهر الفلكية المتكررة ويرجع سببها إلى وجود المذنبات القديمة التي تترك حطامها أو نفاياتها وبقاياها على طول مسارها حول الشمس، فعندما تدخل الأرض في مسار تلك المذنبات تجذب إليها هذه النفايات فتدخل الغلاف الجوي الأرضي بسرعات كبيرة تصل إلى 60كم في الثانية وتحترق في طبقات الجو العليا على مسافة نحو 100كم من سطح الأرض، وتسبب ظاهرة المطر الشهابي أو الزخة الشهابية وهي لا تسبب أي ضرر نهائيا على الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض، بل هي ظاهرة ممتعة للمشاهدة بين عموم الناس وهواة الفلك بالأخص.



تابعونا على