د. حنفي ولد الدهاه يحاضر عن أصول الفقه بالثقافي المغربي

2017-02-08|22:53

نظم المركز الثقافي المغربي بنواكشوط مساء اليوم محاضرة تحت عنوان:أصول الفقه في موريتانيا: النشأة والروافد والمخرجات ألقاها الأستاذ الدكتور محمد الحنفي بن دهاه، منسق وحدة التصوف بقسم الفلسفة وعلم الاجتماع/ كلية الآداب /جامعة نواكشوط العصرية.

وقد غصت القاعة بالأكاديميين وكبار الشخصيات الثقافية والأدبية الموريتانية.

وتناولت المحاضرة تاريخ علم أصول الفقه في موريتانيا بدء من مرحلة الارهاصات التي تبدأ بوصول المعلم الأول عبد الله بن ياسين الجزولي مؤسس دولة المرابطين والإمام الحضرمي وتلامذة القاضي عياض الشريف عبد المومن والحاج عثمان...إلخ ، ورسالة أهل الصحراء إلى الفقيه المغربي محمد بن عبد الكريم الأغصاوي، مرورا بمرحلة العطاء التي تبدأ من تأليف كتاب موهوب الجليل لمحمد بن أبي بكر الوداني الحاجي الذي كان حيا سنة 933 هـ ، وصولا إلى مرحلة النضج والاكتمال في التأليف في أصول الفقه مع العلامة المختار بن بونا والعلامة سيدي عبد الله بن الحاج ابراهيم.

وشملت المحاضرة مبحثا خاصا بروافد علم أصول الفقه حيث استعرضت رافدين أساسيين هما : الرافد المغربي والرافد المصري.

كما شملت مبحثا خاصا بمخرجات أصول الفقه استعرض الكيفية التي نجح بها العلماء الشناقطة في تطوير المناهج والمقررات في هذا الفن بطريقة تربوية تتلاءم مع الواقع المحلي وتستجيب لمتطلباته، وكيف استثمروا علم أصول الفقه ووظفوه في النوازل والفتاوي الفقهية.

المحاضرة نالت إعجاب الحضور وعقب عليها لفيف من كبار الشخصيات الثقافية .

وكان مدير المركز السيد فيصل فرشادو قد افتتح الجلسة بكلمة قيمة جاء فيها:

السيدات والسادة الأفاضل، الحضور الكريم

يطيب لي ويسعدني أن أرحب بكم مجددا في بيتكم الثقافي المغربي-الموريتاني شاكرا لكم حضوركم لمتابعة سلسلة المحاضرات المبرمجة برسم الموسم الثقافي الجاري، الدي نواصله اليوم بمحاضرة للدكتور محمد الحنفي بن دهاه.

اسمه الكامل محمد الحنفي محمد مختار دهاه، وله مسار علمي وأكاديمي متميز، إذ سعى إلى تحصيل المعرفة في مصادرها  الشرقية والمغاربية، فبعد حصوله على الثانوية العامة من المعهد الثانوي التابع للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة تابع دراسته في كلية الشريعة التابعة للجامعة الإسلامية بنفس المدينة للحصول على الإجازة العالية (المتريز)، ثم سافر إلى الرباط، عاصمة المملكة المغربية، وانتسب إلى كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس، حيث عكف على تحضير دبلوم الدراسات العليا المعمقة في الفقه والأصول بقسم الدراسات الإسلامية. بعد دلك سافر إلى دكار حيث حصل على دكتوراه السلك الثالث ثم دكتوراه الدولة من قسم اللغة والحضارة العربية والإسلامية التابع لكلية الآداب بجامعة الشيخ أنتا جوب

والدكتور محمد الحنفي أستاذ مادة الفكر والحضارة الإسلامية بجامعة انواكشوط العصرية مند سنة 1989 إلى الآن.وهو كدلك منسق وحدة التصوف بقسم الفلسفة وعلم الاجتماع، كما أنه أستاذ زائر بجامعة الشيخ أنتا جوب بدكار وعضو المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.
وللدكتور محمد الحنفي أنشطة علمية وكتابات وبحوث كثيرة في مجالات متعددة من المعرفة ومشاركات في العديد من الندوات والملتقيات الدولية العامة والمتخصصة
وله مؤلفان، الأول يحمل عنوان "أصول الفقه في ولاية اترارزة"وهو كتاب قيد الطبع، ويحمل الثاني عنوان "أصول الفقه في موريتانيا المسار والإضافات" وهو عمل مرقون في مجلدين.

والدكتور محمد الحنفي واحد من أصدقاء المركز الأوفياء والمميزين الذين لايبخلون بالنصيحة والتوجيه و تقديم الاقتراحات الجادة والذين نعول عليهم من أجل الرقي أكثر بعمل وأنشطة المركز إلى مستوى الطموحات الكبرى التي نأملها.

ومحاضرة اليوم هي الثانية بالمركز للدكتور محمد الحنفي، بعد تلك التي ألقاها في أبريل 2015 حول موضوع "العلاقات الروحية بين المغرب وموريتانيا : التيجانية نموذجا".
وسيتناول السيد المحاضر في عرضه الذي عنونه "تاريخ أصول الفقه في موريتانيا، النشأة والروافد والمخرجات" ثلاثة مباحث رئيسية، سيتطرق في أولاها إلى تاريخ علم أصول الفقه في موريتانيا، بدءا من مرحلة الارهاصات الأولى، ومرورا بمرحلة العطاء التي تبدأ من تأليف كتاب موهوب الجليل لمحمد بن أبي بكر الوداني الحاجي، وصولا إلى مرحلة النضج والاكتمال في التأليف في أصول الفقه مع العلامة المختار بن بونا والعلامة سيدي عبد الله بن الحاج ابراهيم، ويخصص المبحث الثاني لروافد علم أصول الفقه في موريتانيا، ويستعرض في المبحث الثالث والأخير مخرجات أصول الفقه والكيفية التي نجح بها العلماء الموريتانيون في تطوير المناهج والمقررات في هذا الفن بطريقة تربوية تتلاءم مع الواقع المحلي وتستجيب لمتطلباته، وكيف استثمروا علم أصول الفقه ووظفوه في النوازل والفتاوى الفقهية.

محمد فيصل فرشادو


مدير المركز الثقافي المغربي


8فبراير 2017



تابعونا على