من أروع ما جادت به قريحة الأديب محمد فال ولد عبد اللطيف

2017-01-14|21:52

إن كنت تســأل عن حالي بإيجاز... فاسمع فدونك عنه مــوجز جاز

إني امرؤ من بني البيظان من فئة... قد أسست في المعالي "فخرها الرازي"

من معشر عرفوا بالحلم مُذ عُرفوا... والعلم مَرَّ عليهم غير مُجتاز

صُم وبكم وعُمي لا يهزهم... جهل لجهل ولا همز لهماز

منهم أنا غير أني لست مثلهم... ودون إنجازهم في المجد إنجازي

فلم أقدم من الأعمال محمدة... بها يؤسس تبريزي وإبرازي

رويت من لغة الإفرنج عن عطش... حتى تضلعت من مشروبها "الغازي"

كما تعلمت ألغازا أفُك بها... ما في الإدارة من سر وألغاز

فوقي وتحتي ولا أمتاز عن أحد... بشيء إلا بكوني غير ممتاز

وفِيَّ عيب فإني غير منفتح... ولا أفرق بين الجرك والجاز

وعيب آخر أني لا تُنهْنِهُني... دراعة "الأزبِ" عن دراعة "الگازِ"

ولست مدعيا شيئا يكلفني... ما لا أطيق على جهلي وإعوازي

أكُرُّ ما دامت الأحوال هادئة... لكنْ أفِر إذا ما صرصر البازي

لكنني غير منحاز إلى أحد... ما لم يكن للمخازي غير منحاز

من يرضني هكذا إني لحائزه... ومن أبى ليس من شكلي ولا "حازي".



تابعونا على