لماذا يظل علماء البلد خارج دائرة "التكريم الرسمي" ؟؟؟؟؟؟؟

2017-11-28|09:02

(تدوينة) - خلال متابعتي صباح اليوم لحفل رفع العلم، الذى جرى بمدينة كيهيدى تخليدا للذكرى الـ57 لعيد الاستقلال المجيدة والتى أريد لها - حسب الرواية الرسمية - هذه السنة أن تتميز عن سابقاتها بأشياء ترمز لتمجيد المقاومة وتثمن دورها، لم أر شيئا يدل على إعطاء أي عناية لعلماء هذا البلد الذين قاوموا وما زالوا يقاومون المستعمر وثقافته إلى يومنا هذا.

لا أدرى هل المسؤولية تقع على عاتق وزارة الشؤون الإسلامية التى لم تقدم عالما واحدا ضمن لائحة الموشحين التى ضمت أغلب منتسبي القطاعات الحكومية الأخرى؟؟ أم تقع على عاتق رابطة العلماء أم على عاتق النظام نفسه؟؟؟
ما أعرفه أن أي لائحة تكريمات تتم بمناسبة الاستقلال الوطني لا تتضمن اسم عالم أو أسماء علماء تظل ناقصة وغير نزيهة ولا تعبر عن روح الاستقلال وما يرمز إليه من بعد حضاري لبلاد المنارة والرباط.

إن الجهود التى بذلها العلماء الشناقطة قديمهم وحديثم فى تحصين المجتمع وتوحيد صفوفه فى مشروع مقاومة الاستعمار وغزوه الحضاري والاستلاب الثقافي كانت جهودا استثنائية وما زالت مستمرة إلى اليوم من خلال المحاظر الشنقيطية التى رفعت اسم هذه البلاد شرقا ومغربا وميًًزتنا عن سائر الشعوب. وليس من المنطقي أن يستمر تجاهل دورها فى أي نشاط يسعى المقائمون عليه إلى تكريم المقاومة أو هكذا يقولون.

أفلواط/  الداهى



تابعونا على