موقع حكومي يكشف التمييز العرقي بين الأقليات فى بريطانيا

2017-10-10|19:22

كشفت الحكومة البريطانية عن موقع إلكتروني حكومي يسلط الضوء على مواطن اللامساواة التي تعاني منها الأقليات في مجالات السكن والعمل والصحة والتوظيف في القطاع العام.

وتأتي هذه الخطوة من جانب حكومة المحافظين في إطار محاولتها استرداد شعبيتها التي خسرتها خلال الانتخابات الماضية، وتقول حكومة ماي إن المسألة تتعلق بتسليط الضوء على المظالم التي تواجهها الأقليات وإيجاد سبل لمعالجتها.

وتكشف الإحصاءات الجديدة على الموقع خللاً وغياباً للمساواة في الفرص بين البريطانيين البيض والبريطانيين من الأقليات العرقية الأخرى في مجالات عدة خاصة ما يتصل بالسكن والتعليم والصحة والتوظيف.

كما كشفت الإحصاءات فروقاً عميقة ليس فقط بين السكان الأصليين وباقي الأقليات الأخرى، ولكن بين الأقليات نفسها، فبينما تبلغ نسبة البطالة مثلا بين الأقليات المختلفة ضعف ما هي عليه بين السكان الأصليين، فان البريطانيين السود هم أكثر من يدانون في المحاكم مقارنة بغيرهم.

وقال مراسل الجزيرة أمان الله غنيم إن الإحصائيات المجراة تكشف عن اختلال كبير وتباين هائل في تعامل الدولة مع مختلف العرقيات التي تشكل المجتمع البريطاني.

وأضاف أن الإحصائيات كشفت أن طفلا من كل أربعة أطفال من الأقليات ممن يعيشون في أسر فقيرة يرجح أن يظل فقيرا، بينما تبلغ هذه النسبة لدى أطفال البريطانيين البيض طفلا من كل عشرة أطفال.

المصدر : الجزيرة



تابعونا على