إصابة 6 جنود فرنسيين فى هجوم جديد قرب باريس والمنفذ يلوذ بالفرار

2017-08-09|09:40

أ ف ب  - أعلنت الشرطة الفرنسية أن سيارة صدمت جنودا مشاركين في عملية "سانتينيل" لمكافحة الإرهاب صباح اليوم الأربعاء في ضاحية لوفالوا بيري شمال غرب باريس، ما أدى إلى وقوع ستة جرحى، اثنان منهم إصابتهما بالغة.

ووقع الهجوم قرابة الساعة الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي، وتمكن السائق بعده من الفرار بسيارته، حسب المصدر الذي أكد أن جروح المصابين بالغة ولكن حياتهما ليست في خطر.

وقال باتريك بالكاني رئيس بلدية ضاحية لوفالوا بيري إن سيارة "بي.إم دبليو" كانت تقف في شارع ضيق انطلقت ودعست مجموعة من الجنود لدى خروجهم من ثكنتهم لبدء دورية، وقال إن هذا العمل "البغيض" كان "بلا شك" متعمدا.

وأكدت الشرطة أن البحث ما زال جاريا عن السيارة وعن منفذ الهجوم.

والجنود المستهدفون بالهجوم كانوا جزءا من عملية "سانتينل" لمكافحة الإرهاب، التي تقوم بدوريات في العديد من المدن الفرنسية.

وتشهد فرنسا منذ يناير/كانون الثاني 2015 موجة من الاعتداءات أوقعت 239 قتيلا، واستهدف هجمات في الآونة الأخيرة قوات الأمن في مواقع ذات قيمة رمزية.

المصدر : وكالات



تابعونا على