المعارضة الديمقراطية ترفض نتائج الاقتراع وتعتبره باطلا

2017-08-08|05:46

لقد صدم الرأي العام الوطني بالنتائج التي أعلنتها اللجنة الانتخابية بالتواطؤ مع السلطة، وذلك لبعدها عن الواقع المتمثل في مقاطعة الناخبين شبه التامة لمكاتب الاقتراع في جميع أنحاء الوطن،

والتي تم توثيقها بالصور وأجمعت عليها المدونون والصحف والمواقع الإخبارية وكل المراقبين. إن هذا الواقع الذي لا مراء فيه يكذب بصورة لا جدال فيها الأرقام والنسب التي تم الإعلان عنها من طرف السلطة ولجنتها الانتخابية، مما يؤكد هزلية هذه العملية وزيف النتائج المعلنة، ويجردها من أي مصداقية.

إننا في المعارضة الديمقراطية الموريتانية:

  •  ندين بشدة التلاعب بأصوات الناخبين وتزوير إرادة الشعب ومصادرتها.
  • نؤكد رفضنا الكامل لنتائج هذا الاقتراع الذي لم يكن سوى عملية قرصنة بنيت على الباطل وانتهت بالباطل.
  • نؤكد تصميمنا الراسخ على مواصلة النضال ضد طغيان واستمرار حكم الفرد والتزوير والنهب والظلم.
  • نهيب بكل القوى الوطنية للتعبئة والتكاتف من أجل فرض طموح شعبنا في بناء موريتانيا يسودها العدل والمساواة في ظل الديمقراطية ودولة القانون.

7 أغسطس 2017

المعارضة الديمقراطية الموريتانية



تابعونا على