قياس مع اتساع الفارق يا وديعة!!../ معمر محمد سالم

2016-08-27|11:49

استمتعت منذ قليل بمقابلة شيقة، أجراها الصحفي المتميز: أحمدو وديعة مع نائب رئيس حركة" إيرا" الأستاذ أبراهيم ول بلال، وفي معرض المقابلة سأل الصحفي ضيفه عن علاقة حركته بحركة" أفلام "العنصرية، فنفي أي علاقة لهم بها، بطريقة تعكس نفورا من الحركة العنصرية،

التفاصيل

الزميل ولد اتشاغ المختار يروى تفاصيل سقوط طائرة الفرقة الموسيقية فى النعمة 98

2016-08-27|11:31

كتبَ زميلي محمد فال ولد سيدي ميلة معلقاً على الصورة الظاهرة أمامكم، من "مأساة طائرة النعمه" قائلا:

التفاصيل

نائب الطينطان : المغادر المؤثر / عثمان جدو

2016-08-25|08:40

طالعت في أحد المواقع الوطنية المحترمة منشورا تحليليا يتعلق بأسباب انسحاب نائب الطينطان من حزبه السابق ^ تواصل ^ ، لقد كان الموضوع مجرد رأي لا غير وإن حاول مقدمه أن يلبسه ثوب الخبر اليقين !؟

التفاصيل

د. سيدى أحمد ولد الأمير يكتب: البلاغات الشعبية وبلاغتها (تدوينة)

2016-08-24|06:04


قضت ثورة الاتصال بوسائطها الاجتماعية الكثيرة على برنامج عريق كانت تبثه أذاعة موريتانيا وهو "البلاغات الشعبية". كان أول من قدمه الصحفي الشهير محمد الأمين ولد آكاط رحمه الله ثم قدمه بعده أحمد ولد الطفيل وكان المصطفى ولد بونا رحمه الله من أشهر مقدميه وأخيرا أصبح من تقديم يحيى ولد الطالب ولد سيدي.

التفاصيل

لم افهم استقالة نائب الطينطان عن حزب تواصل

2016-08-20|11:03

لم أفهم استقالة نائب الطينطان عن حزب تواصل رجل الاعمال سيدى محمد ولد سييدى أحد أهم تجار الادوية وممولى الحزب انه تحدث فيها على افتراض صحة نسبتها اليه عن اوضاع لم يستطع لفت انتباه الحزب لتصحيحها



هل كان يريد انضمام الحزب للاغلبية مثلا وفى هذه الحالة لماذا لايقتنع سيادة النائب بان تواصل الان يقدم للنظام من الخدمات اكثر من كل ماتقدمه الاغلبية مجتمعة له
الم يخرق صف المنتدى ذات انتخابات فارطة الم يغنم مؤسسة معارضة هزيلة نفعها للنظام اكثر من ضرها له

الا يسارع الحزب اليوم لقبول الحوار مع النظام بل ومحاولة جر اطراف اخرى اليه أم ان النائب كان يريد دفع الحزب الى المعارضة الحقيقية التى تقطع شعرة معاوية مع النظام

هذه لايمكن للنائب حتى التفكير فيها فحزب تواصل اصلا ليس حزب معارضة بالمفهوم التقليدي انه حزب يراعى مصالح منتسبيه ويدور معها ومن اولهم رجال الاعمال فهل يعتقد النائب ان الحزب سيعارض معارضة جادة ليسحب البساط من تحت مموليه ورجال اعماله ومسارب تمويله داخليا وخارجيا لوفعلها تواصل لكان اقل ذكاء ولتخلى عن اهم مبادئه لبراغماتية السياسية

هل يريد سيادة النائب افساح المجال لجميل منصور ليحصل على مامورية جديدة خاصة وان النائب المستقيل كان مرشحا لخلافة جميل ولايهم هل كان مرشحا تنظيميا ام توازنيا اجتماعيا المهم انه كان البديل الاكثر اقناعا ماديا على الاقل ففى قيادات الصف الاول لم يبرز حتى الان وجه يستطيع خلافة ولد منصور فمن يملك تجربته وانفتاحه وخطابته وثقافته الواسعة وسمعته الطيبة اعلاميا فى الداخل والخارج ونتذكر ان النائب غلام ولد الحاج الشيخ قاد جناحا ضعيفا ضد ولد منصور فى محاولة لاعطاء انطباع بوجود منافسة على قيادة الحزب تبين لاحقا انها كانت على طريقة (لاطازج إلا الطازج) فظهر جميل القائد الوحيد الذى لايمكن البحث له عن بديل بين رفاقه
لعل النائب يفكر جيدا فى التقرب اكثر من النظام فبدلا من اعتباره مناضلا فى حزب فلماذا لاينظر اليه النظام كشخص مستقل وازن اقتصاديا واجتماعيا يستحق مكانة لدى النظام تحمى مصالحه وتخرجه من ربقة الولاء لحزب اديولوجي لايعرف متى يغضب عليه النظام فتضيع مصالحه ومكاسبه ويفقد مكانته السياسية الضرورية لتغطية نشاطاته المالية
اما ابعد الاحتمالات فهو ان يلعب ولد سييدى دور فتح الله غولن فى مواجهة اردوغان تواصل محمد جميل منصورحتى ولوبانشاء كيان مواز مدعوم من النظام

نقلا عن صفحة الكاتب حبيب الله ولد احمد على الفيس بوك

التفاصيل


تابعونا على