هل من وعي قومي عربي (الحلقة1)؟؟؟/ الكورى ولد احميتى

2014-10-08|13:46

تمر علينا هذه الأيام الذكرى الرابعة والأربعين لرحيل المغفور له جمال عبد الناصر وهي مناسبة للحديث عن الواقع العربي الاليم الذي يعيشه الشعب العربي اليوم واللامبالاة التي تميز الموقف العربي على المستويين الشعبي و الرسمي أمام هذا الواقع،

التفاصيل

عيدية../ الدكتور ناجى محمد الإمام

2014-10-08|11:18

تذكرت ُ عمنا الجعفي أبا الطيب يباغته العيدُ و حاله كحال الأمة فيقول:

التفاصيل

كيف سيكون “الشرق الاوسط” الجديد؟ : عبد الباري عطوان

2014-10-03|07:20

نجاح قوات “الدولة الاسلامية” في اقتحام مدينة “عين العرب” والسيطرة على مواقع استراتيجية فيها، بعد حصار استمر اكثر من اسبوعين، ووسط مقاومة شرسة من المقاتلين الاكراد المدافعين عنها، يشكل نقطة تحول استراتيجية في الصراع الدائر حاليا في المنطقة، ومستقبل خطط التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة (50 دولة) لتصفية هذه “الدولة” والقضاء على قواتها باعتباره هدفا يحتل قمة اولوياته.

التفاصيل

لا...لا....لاعتقال أحمد ولد الحباب/ بابه سيدى عبد الله

2014-10-02|08:20

قصتي مع الأخ أحمد ولد الحُباب اختزال لقصتي مع الميكروفون. فقد انبعث أول صدًى لصوتي فى الإذاعة الوطنية من خلال برنامجه الشهير: (( أنت تسأل ونحن نجيب))، عندما قرأتُ ردا على سؤال لمستمعة حول منظمة ((اليونسكو)).

التفاصيل

وداعا محمد المأمون.../ أبو محمد (تدوينة)

2014-09-30|13:42

وداعا محمد المأمون..

قيل لعمارة بن بلال بن جرير: ما ذا كان جدك "سيفعل" في قوله:
لو كنت أعلم أن آخر عهدكم يوم الرحيل فعلت ما لم أفعل..
قال: "كان يقلع عينيه حتى لا يرى مظعن أحبابه"..
لتعذرني يا عمارة فلطالما اعتبرت مقولتك هذه نوعا متقدما من الخبل المتحكم، او ضربا من الجنون المطبق:
لا يعرف الشوق إلا من يكابده ولا الصبابة إلا من يعانيها.
لكني، وبعد أن أعلنت قناة المحظرة "استغناءها" عن خدمات أخي وزميلي محمد المامون، (طبعا لا لتقاعس أو تغيب عن العمل، ولا لنقص في الخبرة والكفاءة).. ورأيته يلملم أوراقه، ويودع زملاءه.. أعذرتك وأيقنت أنك وجدك جرير وحدكما من يقدر ألم فراق الأحبة.. ولوعة الشوق.. ولاعج الهوى..
ثلاث يعز الصبر عند حلولــــها = = ويذهب عنها عقل كل لبيبِ
خروج اضطرار من بلاد تحبها = = وفرقة خلانٍ وفـــقد حبيــبِ.

أخي محمد المأمون..
لقد عشت معك في كنف "قناة المحظرة" كل معاني الحياة، سعدت بتواجدي معك.. احسستك أخا حنونا، وصديقا وفيا، تعلمت منك معاملة الآخر ومحبته ونصحه.. اقتسمت معك الابتسامة والأفراح.. ازداد الحب ونما، وتطورت الصداقة لدرجة تقاسم نبض القلوب.. كان عمال القناة "البسطاء" ينظرون إليك نظرة خاصة، كانوا يتخذونك القدوة الحسنة.. يستمدون منك الأمل في أعتى المواقف.. لم يتخيلوا اللحظة التي يحيون فيها بدونك.. أو على الاقل توجد "محظرة" بدونك.. ولسان حال كل منهم يردد:
أحببتُـــه مــــــلءَ الفــؤاد وإنما = = أحـــببت من ملأ الودادُ فؤادَهُ
فظفرتُ منه بصاحبٍ إن يدرِ ما = = أشكوه جافى ما شكوتُ رقادَه
لكن ثقتي أنك؛

ستذكرُ إذ كنا قرينين عندما = = يحين صدورٌ أو يحين ورود
فأيــن ليالينا وأسمارها التي = = تُبلُّ بها عند الظماء كـبودُ؟
لياليَ كنا بالقناة فليتها = = تـعود، وكل الحاقدين طريد.

عزيزي محمد المامون

ثق بأن قناة المحظرة ومتابعيها وعمالها سيتذكرونك إذا جدّ جدهم.. وأنه في الليلة الظلماء يفتقد البدر.. وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض..
إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا = = أن لا تفارقهم فالراحلون همُ.


من صفحة الأستاذ أبو محمد ولد محمد الحسن مسؤول الانتاج بقناة المحظرة على الفيس بوك

التفاصيل


تابعونا على