سكان اطويل يثورون على نائبي الطينطان ويرفضون دخولهما المدينة

2015-03-24|17:01

رفض سكان مركز اطويل الإداري وجود نائبي الطينطان بينهم خلال استقبال رئيس الجمهورية صباح اليوم في المدينة، مما تسبب في إرباك التنظيم، قبل أن تتدخل التشريفات وتقسم الاستقبال إلى: رسمي، وشعبي، وتفصل بينهما مسافة تزيد على الـ5 كلمترات،

التفاصيل

الحرة للمعلمين تؤكد دعمها لمضربي اسنيم وتدعو للوقوف إلى جانبهم

2015-03-24|09:42

تعيش المدينة المنجمية ازويرات علي وقع الإضراب العمالي الأسطوري الذي ضرب أروع الأمثلة في النضال من أجل حقوق العمال المغتصبة  وقد أوشك الإضراب علي إكمال شهره الثاني دون أن يلوح في الأفق حل يرضي العمال ويكون علاجا ناجعا لهذا المشكل الشائك الذي أرق سكان المدينة بل وكان هو المؤرق الأساس للوطن ككل.

التفاصيل

وزيرة الخارجية الموريتانية تجري مباحثات مع نظيرها الإماراتي

2015-03-23|17:04

في إطار الزيارة الرسمية  التي تقوم بها وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون السيدة فاطمة فال بنت أصوينع، لدولة  الإمارات العربية  المتحدة، تلبية لدعوة كريمة  من الشيخ  عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير خارجية دولة الإمارات العربية، انعقدت اليوم بـ"أبوظبي" جلسة مباحثات مطولة بين الوزيرين، شملت  القضايا ذات الاهتمام المشترك و التعاون الثنائي والسبل الكفيلة  بتطويره وتعزيزه لما فيه مصلحة الشعبين  الموريتاني والإماراتي

التفاصيل

حراكُ شبابي لمناصرة شاعر موريتانيا في إمارة الشعر

2015-03-23|09:06

أعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط عن تشكيل لجنة لدعم ومساندة ممثل موريتانيا الوحيد في مسابقة أمير الشعراء بأبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة محمد ولد إدمو.

وحسب إيجاز صادر عن لجنة الإشراف فقد شكلت اللجنة بمبادرة من جمعية الضاد ومنتدى القصيد الموريتاني وبيت الشعر بنواكشوط وشخصيات أدبية موريتانية بارزة .

نص الإيجاز :

شعارنا :" الجدارة بإمارة الشعر"

يسعدنا باسم جمعية الضاد و منتدى القصيد و بيت الشعر بنواكشوط أن نبلغ جمهور الأدب في بلادنا و كافة أبناء وبنات الضاد الغيورين على سمعة أرض المنارة و الرباط الطامحين لرفع رايتها خفاقة في عالم الكلمة ،بتشكيل لجنة تعبئة لإسناد فارس القصيدة الشنقيطية المبدع الفنان محمد ولد إدومو مرشحنا لإمارة الشعر في مسابقة أمير الشعراء الدائرة هذه الايام بشاطئ الراحة (أبو ظبي) . و تتشكل من الشعراء الأساتذة: ** المختار السالم أحمد سالم ،رئيسأ. وعضوية ** الأستاذ/محمد النبهاني المحبوبي ** الدكتور/خالد عبد الودود ** الأستاذ/ابوبكر االمامي ** الأستاذ/محمد المامي محمد حامد ** الدكتور/ناجي محمد الامام وستنظم فعالياتها المساندة وفقا لبرنامج سينشرلاحقا بإذن الله.كما أن عضوية اللجنة مفتوحة أمام محبي الشاعر و جمهور الشعر.

هذا و بالله التوفيق

بتفويض من الهيئات:

ناجي محمد الإمام رئيس مجلس أمناء جمعية الضاد

التفاصيل

الرئيس عزيز يدعو لتجاوز "العقليات الضيقة"

2015-03-23|09:04

 
 

 ترأس السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية مساء اليوم الأحد، بمباني ولاية الحوض الغربي في لعيون،اجتماعا لأطر الولاية تم خلاله استعراض الأوضاع في البلاد.

 

وشكر رئيس الجمهورية السكان على الاستقبال الحاشد الذي كان موضعا له والفرحة العارمة التي عبر عنها المواطنون حيثما حل الموكب الرئاسي.

 

وأوضح رئيس الجمهورية أن الهدف من الزيارة هو الإطلاع ميدانيا على الأوضاع التي يعيشها السكان والظروف القاسية التي يواجهونها ودراسة سبل التغلب على النواقص الكثيرة مما لا يتأتى إلا بحسن التسيير وعقلنة الموارد.

 

وأكد رئيس الجمهورية أن الأطر ورجال الاعمال يتعين عليهم الإستثمار في ولايتي الحوضين وتوجيه اهتمامهم لهذا الغرض، مبرزا أهمية لامركزية النشاط الاقتصادي، سبيلا لتثبيت السكان في مواطنهم الأصلية وخلق فرص عمل جديدة وإرساء قواعد تنمية منسجمة.

 

وقال إن تمويلات سيتم ضخها لدعم هذا التوجه كما سيتم تحديد المستفيدين من هذه التمويلات وفقا للمصلحة العليا للبلاد.

 

وأكد رئيس الجمهورية بعد الاستماع لمداخلات الحضور، وإحالة الكلمة لوزراء الصحة والمياه والزراعة والتهذيب الوطني والبترول والطاقة للرد على بعضها، أن الحكومة تعمل على إتاحة الفرصة أمام جميع المواطنين للمساهمة في مسيرة البناء الوطني كل بقدر ما يستطيع.

 

وأضاف أن الكفاءات الوطنية في مختلف المجالات تحظى بالأولوية بالموازاة مع تعبئة كافة الإمكانيات الكفيلة بالقضاء على الأمية والجهل، وغيرها من معوقات التنمية.

 

وأكد رئيس الجمهورية أن كل مواطن يستطيع أن يخدم بلده من الموقع الذي يوجد فيه وأن الدولة لن تدخر أي جهد في سبيل أن يشعر الجميع أن بإمكانهم تقديم لبنتهم المناسبة في المسيرة التنموية للبلاد.

 

وشدد رئيس الجمهورية على أن جهود الحكومة تسعى باستمرار لتنمية مختلف ولايات البلاد كل بحسب خصوصياتها ومقدراتها الاقتصادية، بحيث ينعكس ذلك بشكل إيجابي على جميع مناطق البلاد دون أي تمييز أو غبن أو إقصاء.

 

ودعا رئيس الجمهورية الجميع إلى نبذ العقليات الضيقة ونكران الذات والنظر إلى البلد كجسم واحد يشد بعضه بعضا ويسعى كل فرد فيه لخدمة المصلحة العليا بعيدا عن النعرات أيا كان نوعها.

 

وأوضح سيادة الرئيس في هذا الإطار أن ظاهرة التقري العشوائي، من أهم المعوقات التي تعترض تنمية البلاد، مشيرا إلى أن بلدا كموريتانيا مترامي الأطراف ومحدود السكان لابد أن تتصدى كل قواه الحية لهذه الظاهرة لما تسببه من تبديد للثروة الوطنية.

 

وقال رئيس الجمهورية إن توجهات الحكومة في هذا الإطار لا رجعة فيها ولن يقبل البتة أن يتم تبديد ثروات البلاد على هذا النحو، مشيرا إلى أن أي مبادرة يقدمها السكان في هذا الإطار ستنال كل الدعم والتشجيع، وستوفر لها جميع أسباب البقاء والنجاح والاستمرارية.

 

وأضاف سيادة الرئيس أن التوجهات الكبرى للدولة تنبع من تفكير عميق في ضرورة قيام أساس متين للتقدم والرفاهية ينعم فيه المواطنون جميعا بخيرات بلدهم ويوفر أفضل ظروف العيش الكريم كذلك للأجيال القادمة.

 

وقال رئيس الجمهورية إنه في هذا الإطار، فإن الباب مفتوح لكل المبادرات الاقتصادية داخل البلاد وستوفر لذلك القروض اللازمة لخلق نهضة صناعية تعود بالنفع على المواطنين.

 

وأبرز رئيس الجمهورية بهذا الخصوص، أن الدولة رصدت غلافا ماليا قدره 50 مليون دولار عبر البنوك الأولية و25 مليون دولار بواسطة صندوق الإيداع والتنمية إضافة لتمويلات أخرى لمواكبة الاستثمار في مختلف مناطق البلاد.

 

وأوضح السيد الرئيس أن الدولة على استعداد لدعم المشاريع المدرة للدخل ومنح قروض لإنشاء مصانع في أي نقطة من الوطن، في مجالات الألبان والأعلاف وغيرها.

 

وقال رئيس الجمهورية إنه سيتم تفعيل القرض التنموي مع إنشاء مصنع للألبان في النعمة واحتمال انشاء آخر في لعيون اذا توفرت الإرادة لدى رجال الأعمال، لان المناخ واعد، علما بأن استيراد الألبان ومشتقاتها يكلف الدولة سنويا حوالي 80 إلى 90 مليون دولار.

 

وبخصوص فك العزلة، أوضح رئيس الجمهورية أن السنوات القادمة ستشهد ربط جميع عواصم المقاطعات بالطرق المعبدة، مشيرا إلى أن دراسة إنجاز طريق تامشكط جاهزة وسيبدأ العمل فيها قريبا.

 

وقال رئيس الجمهورية بخصوص البنى الصحية في لعيون، إن الوزارة المعنية بصدد إنشاء مستشفى كبير في وقت قريب وسيخصص مركز الاستطباب الحالي لمعالجة بعض الأمراض لصالح ولايتين أو ثلاث وسيتم تزويده بالأخصائيين وبالتجهيزات الضرورية.

 

وحضر الاجتماع الوزير الامين العام لرئاسة الجمهورية الدكتور مولاي ولد محمد لقطف ووالي ولاية الحوض الغربي السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم والوفد المرافق لرئيس الجمهورية.

التفاصيل


تابعونا على