بيان مجلس الوزراء: تعيينات بالخارجية

2016-05-19|19:27

اجتمع مجلس الوزراء يوم الخميس 19 مايو 2016 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية.

التفاصيل

الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة (UNSA) يشجب تصريحات فليب ألستون

2016-05-19|07:39

شجب الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة (UNSA) تصريحات فليب ألستون بشأن موريتانيا، مطالبا منظمة الأمم المتحدة بإقالته بوصفه "غير مسؤول" ومضرا بسمعة ومصداقية المنظمة

جاء ذلك فى بيان أصدره الاتحاد صباح اليوم الخميس هذا نصه:

بيــان

قدم السيد فليب ألستون المقرر الأممي الخاص المعني بحقوق الإنسان والفقر المدقع بعض الملاحظات المزيفة والعارية عن الصحة في مؤتمر صحفي  في نواكشوط عقب زيارة له إلى بعض المناطق الداخلية في الوطن، تعمد فيها  السيد فليب ألستون تشويه الحقائق وتزوير الوقائع عن سوء نية قصد تمزيق نسيج المجتمع الموريتاني وزعزعة استقراره وإثارة النعرات العنصرية بين مكوناته، ولا شك أن السيد فليب ألستون عندما أطلق تصريحاته الخبيثة كان يعبر بشكل جلي لا لبس فيه عن ميوله الصهيونية علما أنه لم يلتق بالنقابات العاملة في المناطق المزورة (من بينها مركزيتنا) ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني، وإنما لجأ إلى مخيلته فقط وآية ذلك:

1.    أن منظمات حقوق الإنسان وسلك المحامين الوطني الموريتاني والعربي والإسلامي قد فندوا ادعاءاته وشجبوها بأشد العبارات.

2.    أن السيد فليب ألستون قد سبقه لزيارة موريتانيا كل من الأمين العام للأمم المتحدة السيد  بان كيمون والسيد جولنار شاهي اميان والسيد خوان مندز، وقد أشادوا جميعا بجهود موريتانيا في محاربة الفقر وبمقاربتها الشاملة لتحقيق الأمن الغذائي وتوفير الصحة والتعليم لكافة مواطنيها خاصة في أوساط الفئات الهشة من المجتمع وهي فئات موجودة في كافة مكونات المجتمع.

3.    أن السيد فليب ألستون كان عليه كموظف أممي تحري الدقة والموضوعية والنزاهة في كل ما يكتبه أو يصرح به.

4.    إن منظمة الأمم المتحدة أنشأت للحفاظ على السلم والأمن الدوليين فكيف بها تسمح أن تستخدم كأداة لزعزعة السلم الأهلي والاستقرار في بلد منسجم ينعم مواطنوه بالحرية والمساواة وتحتفظ ذاكرته الجمعية بقرون من التعايش والتآخي والانسجام.

 وعليه فإننا  نشجب تصريحات فليب ألستون وندينها ونفندها ونطالب منظمة الأمم المتحدة الموقرة أن تقيل هذا الموظف غير المسؤول الذي يعمل على زعزعة استقرار بلد آمن مستقر في منطقة مضطربة تعاني من ويلات الحروب الأهلية وآفة الإرهاب التي تعتبر موريتانيا أكثر دول المنطقة نجاحا في دحره وتحصين المجتمع ضده.

وأخيرا ليكن في علم السيد فليب ألستون وغيره من الحاقدين على هذا البلد أن وحدتنا الوطنية مبنية على أسس صلبة عمادها الإسلام والتناغم الحضاري والثقافي بين مكونات هويتنا الوطنية، وأننا سنظل يدا واحدة ضد كافة دعوات التفرقة والأطماع الأجنبية، وتاريخنا القريب شاهد على ذلك فالدور البطولي والتاريخي للفقيه سليمان بال والحاج محمود باه والشيخ ماء العينين والشيخ حماه الله وبكار ولد أسويد أحمد وأحمد ولد عيده وغيرهم كثر في مواجهة الاحتلال الأجنبي وحماية عقيدتنا الإسلامية وثقافتنا العربية الإفريقية لا يزال يقرع الآذان.

 

عاشت موريتانيا حرة موحدة مستقرة وآمنة

لا لتشويه الحقائق وتزوير الوقائع

 

عن المكتب التنفيذي

                                                       الأمين العام

المختار محمد أمبيريك

التفاصيل

محاضرة: الدراسات الصحراوية بين الواقع والآفاق

2016-05-19|06:04

احتضنت قاعة المحاضرات بالمركز الثقافي المغربي فى نواكشوط مساء أمس محاضرة تحت عنوان : " الدراسات الصحراوية بين الواقع والآفاق  : النموذجين الموريتاني والمغربي " ألقاها الدكتور أحمد مولود ولد أيدة الهلال  مدير المركز  الجامعي للدراسات الصحراوية بآطار - جامعة نواكشوط؛

المحاضرة ، التى حضرها لفيف من رجالات الثقافة والأدب ، قدم لها الدكتور محمد القادري مدير المركز بكلمة قيمة رحب فى مستهلها بالحضور ، مستعرضا أهم المحاور التى ستتناولها المحاضرة قبل أن يحيل الكلمة للمحاضر الذى قدم بدوره عرضا رائعا نال استحسان الحضور وحظي بنقاش مستفيض.

وهذا ملخص عن أبرز المحاور التى تناولتها المحاضرة

 

"الصحراء الإفريقية الكبرى مجال جغرافي شاسع يمتد حوالي 10 مليون كلم مربع تتقاسم النفوذ عليه عشر دول هي: موريتانيا والمغرب والجرائر وتونس وليبيا ومصر والسودان ومالي والنيجر وتشاد. 

ويشكل البيضان سكان منطقة غرب الصحراء: موريتانيا والمغرب والجرائر ومالي والنيجر ولعلهم إحدى مجموعات البدو الرحّل القليلة بالصحراء الكبرى التي تمتلك تقاليد ثقافية مكتوبة.

ولئن كان ظهور أولى مراكز الدراسات الصحراوية بالمغرب الكبيرخلال النصف الثاني من القرن العشرين، إبان الاستعمار الفرنسي للجزائر فإن الدول الوطنية أسست مراكز تابعة لجامعاتها بعد نيلها للاستقلال مثل : المركز الجامعي للدراسات الصحراوية بجامعةنواكشوط مارس 2006 وكذلك مركز الدراسات الصحراويةبجامعة محمد الخامس فبراير 2013 وتعنى مراكز الدراسات الصحراوية بدراسة مجمل الإشكاليات المطروحة بالفضاء الصحراوي، في سياق تفاعل الإنسان مع محيطه الطبيعي والثقافي والاجتماعي والجيو-سياسي، وتتمتع هذه المراكز بخصوصية متأتية من حقل البحث: الصحراء، ومن طبيعة الثقافة والبيئة المدروسة بالنطاق الصحراوي.

وتسعى  مركز الدراسات إلى:

-   ترقية قدرات البحث في حقل الدراسات الصحراوية،

-    المساهمة في حفظ الذاكرة الحية لمنطقة غرب الصحراءمن خلالتجميعقاعدة بيانات رقمية سمعية وبصرية لأهم الدراسات والأبحاث حول الصحراء بما يخدم متطلبات البحث العلمي،

-    تعزيز التعاون البيني في الدراسات المهتمة بمنطقة غرب الصحراء بما ينمي الشراكة من خلال تبادل الخبرات وانجاز مشاريع بحث مشتركة،

إن هذه مراكز الدراسات الصحراوية هي مؤسسات بحث تخدم التوجهات الوطنية بهدف تحقيق التنمية المستدامة، ثقافيا واجتماعيا وبيئيا بالصحراء ويمثل التعاون بين مركزي الدراسات الصحراوية بالمغرب وموريتانيا نموذجا للتعاون والتبادل خصوصا فيما يتعلق بتثمينوجمع وتصنيف التراث غير المادي وصيانة وترميم التراث المادي، ونشر الإنتاج الفكري من دراسات وأبحاث،وهذا ما تترجمه حصيلة المنشورات حول الثقافة الحسانيةالتي ترمي إلى تعزيز التعاون بين المركزين من خلال خلق وحدات بحث مشتركة وتبادل الباحثين بين ضفتي الصحراء علميا وثقافيا، وأيضا من خلال التبادل الفني والثقافي الذي شمل برنامجا لتبادل فرق مسرحية وعروض سينمائية وغيرها مما ينشط التبادل بين الضفتين."

الدكتور أحمد مولود ولد أيدة الهلال

التفاصيل

اختفاء طاشرة مصرية تقل 30 مصريا و15 فرنسيا وآخرين

2016-05-19|06:01

(رويترز) - قالت شركة مصر للطيران إن طائرة تابعة لها كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة اختفت من على شاشات الرادار فوق مياه البحر المتوسط بعد دخولها المجال الجوي المصري فجر يوم الخميس وعلى متنها ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭6‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭6‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ من الركاب وأفراد الطاقم وأفراد الأمن.

التفاصيل

زلزال بقوة 6,7 درجات يضرب الاكوادور

2016-05-18|11:27

(أ ف ب) – ضرب زلزال بلغت قوته 6,7 درجات الاكوادور في وقت مبكر الاربعاء بعد شهر على زلزال اخر كان بقوة 7,8 درجات واسفر عن 660 قتيلا كما اعلن المعهد الاميركي لرصد الزلزال.

التفاصيل


تابعونا على